تلميحات سريعة حول مهارة التحدث أمام الجمهور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التدرب على التحدث امام الجمهور مهارة أساسية يجب على أي انسان اكتسابها، وذلك لفوائدها المتعددة، وهناك الكثير من الطرق لاكتساب هذه المهارة ولعل أهمها التدرب على يد مدرب محترف في هذا المجال، وهناك الكثير من هؤلاء المدربين المعتمدين، وبعضهم من المشاهير كالاعلاميين والخبراء وغيرهم، حيث أن هذه المهارة تكتسب وتتطور مع تطور خبرة الإنسان.. مثلها مثل رهبة التحدث أمام الكاميرا، ففي البداية تشعر بالتوتر ومع التدريب والتكرار سيصبح الأمر طبيعياً.

وأضع بين ايديكم في هذه التدوينة تلميحات تساعدكم في صقل هذه المهارة وتطويرها، وأركز هنا بشكل خاص على التحدث أمام الجمهور، وقد تطنبق بعض هذه النقاط على مهارة التحدث مع وسائل الإعلام.

 

1- التحضير: من المهم جداً التحضير قبل الخوض في العرض التقديمي أو الكلمة أو أين نوع من التحدث تنوي القيام به أمام الجمهور، فالتحضير والبحث الجيد يعزز ثقتك بالنفس ويجعل مما تقدمه غنياً بالمعلومات، وهذا ينعكس على الحضور ومدى انتباههم لك وتفاعلهم مع ما تقدم.

2- أعرف جمهورك: الطلاب يختلفون عن الأطباء، والمهندسين يختلفون عن المدرسين، في الخلفية والخبرة والكثير من الأمور، لذلك من المهم معرفة من تخاطب، لأن هذا سيؤثر على لغة التخاطب، التحضير، نبرة الصوت وطريقة توصيل المعلومة.

3- تعرف على المكان: من الأمور الجيدة التي تعلمتها هي التعرف على المكان الذي ستتحدث به، حاول الوصول مبكراً والتعرف على التجهيزات والمكان، حيث أن ذلك سيشعرك بالراحة النفسية لأنك ستتعود على المكان وتعرفه عن قرب، سواء من ناحية الحجم أو كافة الأمور الأخرى.

4- ركّز على الفكرة: عند التحضير ما ستتحدث عنه ضع بعض الأفكار والأهداف المهمة التي تريد توصيلها للجمهور، وركز عليها عند التحدث، فهذا من سبيله توصيل المعلومة بشكل مباشر الى الجمهور ويجنبك الشرح الطويل الممل.

5- تدرب بشكل متواصل: تدرب وأعد الكرّة، واستمر في التدريب، فالتكرار من سبيلة اكسابك المزيد من الثقة والخبرة، ومن الادوات التدريبية هي النظر الى المرآة والتحدث أمام نفسك، لترى لغة جسدك ومدى سرعة كلامك وحجم الثقة في نفسك، فأنت ستلاحظ كل ما سيلاحظة الجمهور.

6- كن عفوياً: كلما كنت عفوياً، كلما تفاعل الجمهور معك بشكل أكبر، وكلما تصنّعت سترى أن تفاعل الجمهور معك قد قل، لأن التصنع والرسمية تصيب الناس بالملل، فحاول الموازنة بين الرسمية والعفوية عند التحدث أمام الجمهور.

7- لا تعتذر: لا تخف من الخطاً، فأفضل المتحدثين في العالم يخطئون، ومن الخطأ ستكتسب الخبرة، وفي الحقيقة.. أن أغلب الأخطاء التي يرتكبها المتحدثون لا ينتبه اليها الجمهور، لذلك لا تجعل من الأمر مشكلة كبيرة.. وأستمر بالتحدث بكل ثقة.

 

هذه تلميحات سريعة أتمنى أن تكونوا قد استفدتم منها، وأكرر نصيحتي مرة أخرى بإكتساب هذه المهارة المهمة، حيث أنها تساعدكم في حياتكم الشخصية والعملية.

 

وفقكم الله

شاركنا رأيك

*