التخطيط المهني.. حان وقته!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

التخطيط المهني

أكتب لكم اليوم عن جانب مهم لكل موظف يعمل أو عمل يديره، ولكل صاحب طموح يود تحقيق أهداف في حياته العملية، وأتحدث هنا عن التخطيط المهني، وذلك لأنه ان لم يخطط الشخص مسيرته المهنية ويضع لها أهداف، فسيكون قد اضاع وقته وجهده دون اية منافع.

متى آخر مره خططت لمسيرتك المهنية؟ ووضعت أهداف؟ وهل انت من قمت بهذا التخطيط أم المكان الذي تعمل به؟

التخطيط المهني ضروري لعدة أسباب، منها تحقيق الأهداف، وهنا أعني الأهداف القصيرة الأمد كالترقيات والحصول على المناصب، والبعيدة الأمد كالتقاعد أو الإستغناء عن الوظيفه وقد يختلف مفهوم الاهداف القصيرة والبعيدة الأمد وفقاً لطموح الفرد، فبعض الناس لا يود العمل في وظيفه بل يود اطلاق شركته الخاصه منذ البداية، وهكذا.

اليكم بعض النقاط الهامة التي يجب أخذها بعين الاعتبار والتي ستساعدكم للتخطيط لمسيرتكم المهنية.

1- ضع أهدافاً للثلاث أو الخمس سنوات القادمة، وقد يكون هذا الأمر ليس بالسهل لعدم معرفتك بكافة تفاصيل حياتك، ولكن تخيل ماذا تريد أن تكون بعد هذه السنوات من الآن.

2- ضع قائمة بالمهارات التي تمتلكها الآن، والمهارات التي يجب عليك اكتسابها بهدف تحقيق اهدافك والوصل الى نهاية خطتك المهنية التي وضعتها. مثلاً قد تكون ملماً بكتابة المقالات والبيانات الصحفية، ولكنك تحتاج الى مهارات في الإدارة وفي التكنلوجيا لتتمكن من تطوير ذاتك وتولي منصب اداري مستقبلاً، ومن ثم تحتاج الى مهارات متقدمة في الادارة اضافة الى دراية بقطاعات الدولة التي تعمل بها وكيفية عملها لتستطيع تولي مناصب أكبر في الدولة التي تعمل بها.

3- ماهو القطاع الذي تعمل به؟ تأكد دائماً من انك تعمل بقطاع حيوي ومهم في الدولة التي تعمل بها، مثلاً في دول الخليج هناك عدة قطاعات حيوية منها البترول والغاز، الإقتصاد والسياحة، الصحة والتعليم، وغيرها.. تأكد من أنك على دراية بالتغييرات والتجديدات التي تحدث في القطاع الذي تعمل به، وأحرص على اكتساب الخبرة من أكثر من قطاع، وان وجدت أن القطاع الذي تعمل به بدأ يفقد أهميته لدى الدولة التي تعمل بها، اتركه بشكل فوري واتجه الى قطاع أكثر أهميه، لأن ذلك سيؤثر على مسيرتك المهنية ومستقبلك.

هذه ثلاثة نقاط عامة ورئيسية يجب أخذها بالحسبان عند التخطيط المهني، وأنا أنصح الجميع بالبداية بالتخطيط المهني لمستقبلهم، اضافة الى التخطيط الحياتي والشخصي، فمثلما وجدتم في الأعلى فإن الخطوات واضحة، وقد يكون تنفيذها يتطلب بعض التفكير والوقت، ولكن النتيجة ستكون مرضية بالتأكيد.

بعد أن تضع خطتك ابدأ بتسويق ذاتك، قد تكون ممن يعمل بجهد ويملك مهارات كثيره وعلم واسع ولكن لا أحد غيرك بعلم بهذا، تأكد من أن منهم حولك يعلمون بالخبرة التي تمتلكها وبالمهارات التي يمكنك توظيفها لخدمة المكان الذي تعمل به والقطاع الذي ينتمي له هذا المكان، وقم بإستغلال شبكات التواصل الإجتماعي لبناء أسمك وسمعتك، فهي من يعرف الناس بك ويعرفك بالناس ويجعل من اسمك معروفاً لدى الجميع، فبمجرد معرفة من حولك بك ستجد التقدير وذلك لأن المجتمع والمكان الذي تعمل به بحاجة لك ولخبراتك.

كما أحرص على مراجعة الخطة التي وضعتها بشكل سنوي، وليس أقل من ذلك، وقم بتقييم تقدمك نحو تحقيق الأهداف، ولا تتسرع وتقوم بتغيير الأهداف على فترات قصيرة، فذلك سيُضيع مسارك وتوجهك، بل يجب عليك أخذ الأمور بتأنٍ وصبر.

والملاحظة الأخيرة هي أن الكثير من جهات العمل تقوم بوضع مثل هذه الخطط لموظفيها وهذا أمر جيد وممتاز، ولكن من جانبك يجب عليك التأكد من أن الخطة الموضوعة تناسب تطلعاتك وأهدافك وطموحاتك.

وفقكم الله تعالى

 

شاركنا رأيك

*