عادات يجب تجنبها في مواقع التواصل الاجتماعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهجميعنا يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي، في أوقات مختلفة وبطرق مختلفة وبمستوى واهداف متعددة، فمنا من يستخدمها يومياً ومنا من يستخدمها مرة في الأسبوع أو الشهر، كما ان بعضنا يستخدمها لقراءة الاخبار فقط، وبعضنا يستخدمها لآهداف متعددة.

والكثير منا يستخدم هذه المواقع ليس للقراءة فقط بل للمشاركة أيضاً، وهذا هو هدف مواقع التواصل الإجتماعي، المشاركة، التحاور والتحدث.

ولكن الكثير من الناس لا يعلمون الطرق المثلى لاستخدام هذه المواقع، وهناك عادات معينة قد لا تكلفك سمعتك فقط، بس ستجعلك تخسر متابعيك، وبالتالي تؤثر على مصداقيتك ومدى تقبل الناس لأفكارك واحترامها.

واليكم بعض العادات السيئة المتكررة التي لاحظتها يومياً ووقعت فيها شخصياً من بعض الناس على مواقع التواصل الإجتماعي:

 

1- الإغراق بالوسوم: واليكم مثال عليها

 

hashtag2

 

 

 

 

 

 

 

وللأسف الكثير من الناس يقوم بهذه العادة السيئة وهي اغراق التغريدة على تويتر، أو الصورة على انستجرام بالكثير من الوسوم وذلك بهدف جذب أكبر عدد من المتابعين الجدد، وبذلك يكون الهدف المتابعين وليس استهداف شريحة منهم، وبالتالي يضيع هدف المشاركة.

لو لاحظنا الوسوم التي في الأعلى عن قرب لرأينا أنها كلمات تتمحور حول هدف الكاتب جذب أكبر عدد من المتابعين، فنجد كلمات مثل مشهور (Famous)، أتبعني (followme)، أنا (me) ، وغيرها من الوسوم التي يستخدمها الناس وليست موجودة في الأعلى، وبالتالي من السهل وضع تفسير لهذا السلوك.

 

2- طلب اعادة نشر التغريدة (الريتويت) والمتابعة: حتى الآن لم أجد سبباً يفسر طلب الناس من المستخدمين ذوي عدد المتابعين الكثير عمل ريتويت لتغرديتاهم، باستثناء التغريدات ذات الصلة، أو حتى متابعتهم شخصياً، قد يعود ذلك الى اشباع شعور الرضى بأن هذا الشخص قد يجلب له متابعين كثر، أو أنه سيصبح مشهوراً بشهرة الشخص الذي نشر تغريدته.

ولكن في أغلب الأحوال، فإن هذه الطلبات تكون مؤذية لطالبها، وتظهر عدم ثقة الشخص بما يكتبه من محتوى، وذلك لأن المحتوى الجيد يفرض نفسه ويجعل الناس يعيدون نشره لأهميته واعجابهم به.

 

3- الإغراق بالمحتوى: نجد في بعض الأحيان أن بعض المستخدمين يبدؤون فجأة بنشر الكثير من التغريدات والصور والمحتوى بصورة كبيرة ومتتالية، وفي بعض الأحيان حول مواضيع مختلفة، ونجد القارئ هنا مضطر الى اما قراءة هذا المحتوى الذي قد لا يكون مهماً له، أو محاولة تجاهله حتى ينتهي كاتبه من الكتابه، أو حتى الغاء متابعة الكاتب.

في كل الحالات يجب عدم اغراق صفحتك بمواقع التواصل الإجتماعي بالمحتوى، فذلك يضر سمعتك وقد يكلفك المتابعين، وتذكر دائماً أن الجودة أفضل من الكمية.

 

4- تجاهل تعليقات الناس ورسائلهم: وهذه تحدث كثيراً، والعذر الأكثر شيوعاً هو أن صاحب الحساب مشغول، ولكن في الحقيقة ان شاهدنا ردود الناس بعد أيام من تجاهل ردود فعلها وتعليقاتها وطلباتها للاحظنا تغيراً في النبرة، فلا أحد يحب أن يتم تجاهله، لذلك من الجيد الرد على التعليقات الأكثر أهمية، وليس بالضرورة كل تعليق، كما يجب عدم تجاهل طلبات المستخدمين أن وصلت، وان كان الوقت لا يسمح فأنصح بترتيب ذلك ضمن الجدول اليومي أو حتى تعيين شخص لادارة حسابات مواقع التواصل الإجتماعي وفلترة ما يجب أن يصل الى صاحب الحساب الفعلي، وأغلب الشخصيات الهامة تقوم بذلك.

 

5- طلب عمل Like: وهذه العادة منتشرة على موقعي الإنستغرام والفيسبوك، وهي عبارة عن أن بعض المستخدمين يكتبون بعض التعليقات على الصور التي يضعها بعض المستخدمين ذوي المتابعين الكثر ويطلبون منهم عمل Like لصورة معينه، اما بهدف جلب متابعين جدد أو الفوز بمسابقة أو لأهداف عامة أخرى.

وهذا أيضاً يضر بالمصداقية، فإن كانت الصورة جميلة والمحتوى جيد سيتم عمل Like له دون طلب ذلك، كما أن هذا الطلب قد يكون مزعجاً للكثير من الناس.

مثال:

السلام عليكم، يرجى عمل لايك على الصورة رقم 3 من الحساب @حساب_تجريبي لكي افوز بالمسابقة، ارجوكم لا تنسون.

———–

 

وضعت في الأعلى أمثلة لبعض العادات التي يجب تجنبها عند استخدام مواقع التواصل الإجتماعي، فكلنا لدينا أهداف، ولكن المصداقية مهمة جداً، وهي سمعتك على هذا المواقع، وصورتك في اذهان الناس.. فلا تخربها بيدك.

 

وفقكم الله

شاركنا رأيك

*