الشبكات الداخلية ودورها الإيجابي على الشركات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الشبكات الداخلية، وتُعرف أيضاً بالـ Intranet هي من أهم وسائل التواصل الإداري مع الموظفين وتحسين آلية العمل، خاصة في الشركات والمؤسسات الكبرى التي تتضمن أكثر من قسم وادارة.

هذه الشبكات في أغلب الأحيان تشبه الى حد كبير مواقع الإنترنت والاختلاف يكون في نوعية المحتوى المتواجد على موقع هذه الشبكة الداخلية، فعلى سبيل المثال تضع بعض الشركات روابط لانهاء بعض المعاملات المتعلقة بشؤون الموظفين بشكل آلي وسهل، اضافة الى تمكين الموظف من الحصول على معلومات معينة بشكل سريع وسلس، كمعلومات الإتصال بالاقسام الأخرى.

ولكن مع تطوّر التكنلوجيا لاحظت شخصياً أن الكثير من الشركات قد أهملت هذا الجانب، مع ان الشبكة الداخلية هي من أهم وسائل التواصل الداخلي أو مايسمى بالـ Internal communication حيث أنها تساعد على الانتاجية وتلافي سوء الفهم والاخطاء الناتجة عن العمل الجماعي.

وفي هذه التدوينة أود أن اتطرق الى أهم المزايا التي توفرها الشبكات الداخلية للشركات:

1- سهولة في التواصل: التواصل بين الموظفين هو من أهم عوامل نجاح أي شركة أو مشروع، ووضع الآليات المناسبة ليتم هذا التواصل بشكل صحيح من الامور الهامة التي تحتم نجاح أو فشل المشروع وتعتبر الشبكات الداخلية احدى هذه الآليات، وذلك لأنها توفر مساحة حرة للموظفين للتواصل مع بعضهم البعض باسلوب مباشر وسهل.

2- سهولة المعاملات: تخيل معي لو انك موظف في شركة ما، ولديك معاملة تود تخليصها مع ادارة الموارد البشرية، في بعض الشركات سيتحتم عليك الذهاب الى القسم المختص، مراجعته اكثر من مره، ملئ الكثير من الطلبات ومن ثم الانتظار ليتم انهاء المعاملة.

لنتخيل لو قمنا بتبسيط ذلك وجعلناه آلياً عبر شبكة داخلية لها صفحة مثل صفحات الانترنت، ويتم انهاء معاملتك في غضون 24 ساعة ان اخذنا بعين الاعتبار وجود الموارد الكافية، وسيمكنك امكانية متابعة حالة المعاملة وارسال اي استفسارات وانت على مكتبك، هذا من الامور التي توفرها الشبكات الداخلية.

اضافة الى هذا يمكن للمستخدمين متابعة المستندات الخاصة كالعقود مثلاً ومعاملات الشركة التجارية ومشاريعهم بشكل آلي ودقيق، ودون الحاجة الى بذل وقت أطول في المراسلات والاجتماعات الغير مهمة.

وبهذا يتم توفير الوقت والجهد، واللذين ينعكسان على عوائد الشركة.

3- المصداقية: الشبكات الداخلية توفر المصداقية بين الموظفين والادارة العليا، حيث أنها أداة رئيسية لنفي الاشاعات، فعبر الشبكات الداخلية يمكن للادارة بث أية اخبار مهمة أولاً بأول وفي اطار واحد.

4- التقليل من “المهملات الالكترونية”: القصد من كلمة “المهملات الالكترونية” هي الاعلانات التي تبث داخل الشركة عبر البريد الالكتروني، مثلاً اعلان عن توظيف موظفين جدد، عن ترقيات، تهاني، اجازات..الخ تخيل معي حجم رسائل البريد التي سيتم التقليل منها لو تم وضع كل ذلك في موقع واحد؟ بحيث يكون وجهة لكل الموظفين؟

هذه أربعة مزايا سريعة عن الشبكات الداخلية، والتي أنصح أي مدير شركة باستخدامها حيث انها ستزيد من الانتاجية والطاقة الايجابية في الشركة، وستحسن التواصل الداخلي بين الموظفين.

وفقكم الله

التعليقات

  1. جزاك الله كل خير مقال مفيد جدا

شاركنا رأيك

*