لا تنتظر أن يأتيك أحدٌ ليُعلمك!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قد تكون ممن يعمل في وظيفه، وقد تكون صاحب شركة او تجارة، في كل الحالات يجب على الانسان ان يطور نفسه دوما، فالإنسان جُبل على طلب العلم، ولكي يحقق الانسان اهدافه التي وضعها يجب ان يطور قداته ومهاراته وثقافته على الدوام.

وان نظرنا للموضوع بشكل واقعي، فقد تكون تعمل في وظيفة لا توفر التطوير المستمر من ناحية الدورات التدريبية وكذلك الشركة التي تملكها، وان نظرنا لذلك بإيجابية فقد تكون الاسباب ضعف الميزانية، عدم ادراك الادارة المسؤولة عن التطوير بأهمية تلك الدورات وبالذات ان كانت تخصصية، قد يكون احد الموظفين قد حضر دورة ما ولم يستفد منها وترك انطباعاً عن ذلك أثر على الآخرين.. وهناك الكثير من الاسباب التي لا تعد ولا تحصى.

ولكن هل يجب على المرء التوقف هنا؟ مر علي في حياتي الكثير من الناجحين، ولم اجد منهم من انتظر احد ليرسله في دورة تدريبية او يأتي الى بيته ليعلمه أمر ما، ما وجدته انهم جميعاً عملوا بجد واجتهاد لطلب العلم والتطوير والتدريب، لقد اصروا على التعلم يوميا مما يمر عليهم في حياتهم، وأصروا على اهمية الدورات التدريبية عندما تحدثوا مع مدرائهم وعلموا ان الاسباب يمكن التغلب عليها، ولكن هناك عناصر اضافية لا تحققها الدورات التدريبية فقط، وهنا اضع لكم بعض النصائح لتعليم وتثقيف وتطوير الذات.

1- اقرأ: نحن محظوظون بأن التكنلوجيا أصبحت متقدمة لدرجة اننا نستطيع تنزيل اكثر من مئة كتاب على جهاز واحد بدلاً من حملها جميعاً مثلما في السابق، القراءة غذاء العقل، فهي توسع مداركه وتطور امكانياته وانا انصح الجميع بالقراءة ليس في مجال واحد فقط بل في كافة المجالات حتى تكون الثقافة مزيجاً بين الثقافة العامة والمتخصصة، ولكن جذار من التوسع الشديد، ولتبدأ بالتدرج حتى لا تمل من القراءة، وانا انصح بموقع Kindle فهو غني بالكتب العامة والمتخصصة، اما للكتب العربية فهناك الكثير من المكتاب الالكترونية منها مكتبة رفوف وغيرها من المكتبات.

2- تعلّم من يومك: تمر علينا عشرات الاجداث سواء في العمل او في حياتنا الشخصية، فهل توقفنا لحظة للتعلم منها؟ هذه هي الخبرة الحياتية بعينها، وهي في رأيي اهم من اي وسيلة ثانية للتعليم والتطوير الذاتي وذلك لأن هذه الخبرة عملية ومجربة، لذلك تفكّر وتعلم من كل ما تمر به، ومن اخطائك وكل ما يجري حولك.

3- تابع المدونات: المدونات مثلها مثل الكتب، ولكنها ذات طبيعة مختلفة، فهي توفر في رأيي معلومات احدث من الكتب والتي عادة تأخذ وقتاً أطول وتفصيلاً اكثر، لذلك ان اردت أن تكون على اطلاع بشأن موضوع ما فإتجه الى المدونات المتخصصة وتابع أكثر من مدونة وذلك لكي تكون على اطلاع بكل جديد حول المواضيع التي تهمك وتفيدك وهناك عدة تطبيقات للهواتف الذكية والاجهزة اللوحية كفيلة بمساعدتك لايجاد هذه المدونات فكل ما عليك هو اختيار الموضوع وسيقوم التطبيق بكافة الامور الاخرى، ومن أشهر هذه التطبيقات Zite و Flip Board.

4- منصات التعليم على الإنترنت: هناك العديد من المواقع التي توفر دورات تدريبية على الإنترنت، وفي رأيي أن هذه المواقع حتماً ستضيف بعداً جديداً لثقافتك وستساهم في تطويرك وفي الحقيقة أن بعض هذه الدورات ممتازة جداً وتقدم معلومات قيمة ويقدمها خبراء متمكنون فهي منصات للتعليم المفتوح، ومن هذه المواقع www.coursera.org و www.udymy.com و www.lynda.com وهناك منصة رواق التي تقدم دورات باللغة العربية وأنصح بها بشدة www.rwaq.org.

5- الدورات التدريبية والمؤتمرات: وهذه هي الطريقة التقليدية للتطوير والتدريب وهي مهمه، فمن الضروري الالتحاق بالدورات التدريبية المناسبة والتي تقدم محتوى عالي الجودة، واشدد هنا على مجتوى عالي الجودة لأن هناك الكثير والكثير من الدورات التجارية والتي حتى في بعض الاحيان تقدم شهادات تزعم انه معترف بها وهي غير ذلك، وفي رأيي ان الجامعات العالمية كجامعة هارفارد وجامعة ستانفورد اضافة الى العديد من الشركات كشركة ديزني وغيرها من الشركات تقدم دورات متميزة ومفيدة جداً اضافة الى بعض الدورات التي تقدمها المعاهد المتخصصة بالتدريب والتطوير.

اما بالنسبة للمؤتمرات، وأقصد بها المؤتمرات والمنتديات والملتقيات فهي مهمة لعدة اسباب، منها الإطلاع على كل جديد يختص في المجال المقام من اجله المؤتمر، اضافة الى فرصة التعارف على المهتمين بالمجال الذي تهتم انت به، مما سيولد لك شبكة علاقات قويه قد تفيدك مستقبلاً، كما ان المؤتمرات تفتح المجال امام النقاش والحوار وابتكار الجديد.

 

كانت تلك نصائح للتطوير والتدريب الذاتي اتمنى انكم قد استفدتم منها، واسال الله لكم التوفيق والسداد

ادارة الفعاليات.. نصائح للنجاح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتبر مجال ادارة الفعاليات من المجالات الهامة في التسويق والعلاقات العامة، وأي مجال آخر، فهو بحر واسع لا حدود له، وهو ايضا اداة حساسة لصورة الشركة والمؤسسة، لذلك يجب عدم إغفال جانب الجودة عند التخطيط لأي فعالية. هناك نقاط رئيسية انصح اي شخص يعمل في هذا المجال أخذها بعين الاعتبار، […]

المزيد..

الاغراق الإعلامي.. ملاحظات ونصائح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سأتحدث اليوم عن نقطة بسيطة ولكنها هامه، وهي الإغراق الإعلامي الذي تقوم به بعض الشركات والمؤسسات بهدف التأكد من معرفة الجمهور بكل ما يدور في الشركة من آخر الأخبار والاحداث والخدمات وغيرها. ووجهة نظري الشخصية في ذلك ان الإغراق الإعلامي له أثر سلبي وعكسي، فالعبرة ليست بالأرقام بل بالجودة ومتى […]

المزيد..

التواصل الاعلامي.. بشكله الصحيح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أكتب لكم اليوم عن عملية التواصل الاعلامي بشكل عام، حيث انتشرت مفاهيم كثيرة لتعريفها ولكنني لم أجد حتى اليوم مفهوماً واحداً يصف عملية التواصل بشكل شامل وصريح. في رأيي أن مفهوم التواصل الاجتماعي لا ينبغي أن يكون مقتصراً على الادوات فقط، بل أن يكون أعمق من ذلك، فنجد الكثير من […]

المزيد..

تلميحات سريعة حول مهارة التحدث أمام الجمهور

التحدث للجمهور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته التدرب على التحدث امام الجمهور مهارة أساسية يجب على أي انسان اكتسابها، وذلك لفوائدها المتعددة، وهناك الكثير من الطرق لاكتساب هذه المهارة ولعل أهمها التدرب على يد مدرب محترف في هذا المجال، وهناك الكثير من هؤلاء المدربين المعتمدين، وبعضهم من المشاهير كالاعلاميين والخبراء وغيرهم، حيث أن هذه المهارة تكتسب وتتطور […]

المزيد..

هكذا أدير عملي.. خدمات وبرامج تجعل من حياتك في منتهى السهوله

Dropbox_Logo1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف أدير عملي كل يوم؟ هل هناك وسيلة لتحسين ذلك؟ كيف أنجز المهام بأسهل طريقة؟ وأتابعها.. كيف أحرص على معرفة كل جديد في المجالات التي أهتم بها؟ كل هذه الأمور يمكن الحصول عليها بكل سهولة ويسر، واليكم الحل اليكم مجموعة من التطبيقات والبرامج التي أستخدمها شخصياً بشكل يومي، تطبيقات لن […]

المزيد..

كيف نجحت؟ قصص نجاح الشركات الكبرى

فكرة مميزة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسمع يومياً بشركات عملاقة تنضم لساحة المنافسة في شتى المجالات، بعض هذه الشركات تفشل والآخر منها ينجح بل ويحقق نجاحات باهره، ولكن بالتأكيد هناك أسرار وعوامل لنجاح وفشل الشركات،ومن أهمها الفكرة وتوقع المستقبل وتوفير الظروف الملائمة للنجاح. في هذه التدوينة أضع لكم بعض الاقتباسات من كتاب قرأته للكاتب ديفيد ليستر […]

المزيد..

شركات العلاقات العامة – الجزء الثاني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعود اليكم أحبائي لإكمال سلسلة شركات العلاقات العامة، وسأتحدث في هذا الجزء الثاني والأخير عن عدة نقاط ضرورية، يجب وضعها في الحسبان عند التفكير في التعاقد مع هذه الشركات، وهذه النقاط ستساعدكم ليس فقط في اتخاذ قرار التعاقد، بل أيضاً في وضع صيغة التعاقد، وكيفية التعاقد مع شركات ذات سمعة […]

المزيد..

التخطيط المهني.. حان وقته!

التخطيط المهني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته   أكتب لكم اليوم عن جانب مهم لكل موظف يعمل أو عمل يديره، ولكل صاحب طموح يود تحقيق أهداف في حياته العملية، وأتحدث هنا عن التخطيط المهني، وذلك لأنه ان لم يخطط الشخص مسيرته المهنية ويضع لها أهداف، فسيكون قد اضاع وقته وجهده دون اية منافع. متى آخر مره خططت […]

المزيد..

شركات العلاقات العامة – الجزء الأول

شركات العلاقات العامة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته   أكتب لكم اليوم عن جانب هام، يمس أغلب الشركات والهيئات والمؤسسات سواء كانت الخاصة أو الحكومية، وهذا الجانب هو شركات العلاقات العامة، والتي أصبحت منذ عدة سنوات تتكاثر بشكل ملحوظ في عالمنا العربي، بعدما لاحظت هذه الشركات أن السوق الموجود في هذا الجزء من العالم هو سوق واعد ينمو […]

المزيد..